الخميس، 30 أكتوبر، 2008

انقذوا أهل طوكر من المجاعة

أعلنت رابطة ابناء طوكر بإعلان البلدة منطقة كوارث وقالت أن مجاعة حقيقية أصابت المنطقة وارتفع سعر جوال الذرة (120) جنيها بدلا عن (40)وان عدد 1200 من المواشي قد نفقت وان جثثها تحاصر المدينة مخلفة وضعا بيئيا خطيرا وقالوا أن منطقة جنوب طوكر وخور بركة يجب ان تعلن مناطق كوارث لإفساح الطريق أمام المنظمات الإنسانية الدولية الدخول لتقديم المساعدة وإنقاذ حياة الناس إلا أن حكومة الولاية تمانع في دخولها ..!!ما أشبه الليلة بالبارحة فمجاعة طوكر ورفض السلطات دخول المنظمات للمساعدة هو نفسه ما حدث وائل الثمانينات حين رفضت حكومة المخلوع نميري الاعتراف بالمجاعة وإعلانها كشرط لوصول المعونات الإنسانية من خارج السودان !! فها هو (ايلا) وحكومته يرفضان الاعتراف بالمجاعة مما يعني هلاك إنسان الشرق تماما كما نفقت الماشية .!!اثبت والي الولاية (ايلا) انه سطحي ويهتم بالقشور أكثر مما يهتم بإنسان الولاية فيهدر موارد وأموال الولاية الكثيرة على البهرجة الزائفة والشكليات المزيفة فإنسان الولاية لا يساوي عنده (بلاطة) من كورنيشه الفخيم .. فبالله ماهي أولويات الوالي ؟ تجويع الناس ام اطعامهم ؟ هل سمع أحدكم بشاطي للجياع في العالم؟ هل رأيتم جائع يتفسح على شواطئ الصومال وهو يمسك بيد جائعة ؟ هل هذا الوالي بشرا مثلنا ؟ لا يرحم ولا يترك رحمة ربنا تنزل فهو لا يريد أن يقوم بواجبه نحو هؤلاء المنكوبين ولا يعلنها منطقة كوارث لتدخل المعونات الخارجية .. اعلن النداء فنحن والحمد لله والشكر للمجتمع الدولي أصبحنا نعتمد عليهم اكثر من (حكومتنا) الرشيدة فهم موجودون في حياتنا يوفرون دواء الملاريا لساكن الخرطوم والغذاء والكساء لنازح دارفور بل اصبحوا بجيشهم وشرطتهم وكل هذا بعلم الحكومة التي عينتك وموافقتها فاعلنها وتوكل واعترف بالمشكلة ليدخل من يساعد من (الكفار..!) - اللهم انصرهم (آمين)- الذين في قلوبهم مودة ورحمة اكثر من (مسلمي زمن الغفلة والهبرة) اعلنها و تفرق لــ( الطابوق) معبود الاول وللـ(الزفت) الذي فيه منافع للناس ..!! أي نوع من الحكام هؤلاء ؟ والى متى يستمرون ؟ واذا لم تخشوا الله رب العالمين الا تخشون الانتخابات ؟ لا نسالكم عن واجبكم فنحن نرى (اعوذ بالله) ولكن نسالكم بحساب المنطق البراغماتي !! هل يحكمنا من لا يعرفون حتى مصالحهم الخاصة ؟!!اننا ندعو المجتمع السوداني الحقيقي بكل قطاعاته ومنظماته للتضامن الفوري والفعال مع انسان طوكر واعلانها منطقة كوارث تستوجب التحرك السريع لانقاذ اهلنا هناك كما نعلن موت الحكومة التي لا يهمها سوى انقاذ سمعة الولاة و(المعتمدين) وليمت بعدها كل انسان السودان .!!ربنا لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يخاف رحمتك وسلطه على نافع و ايلا وامثالهم.. آمين

ليست هناك تعليقات: